November 7, 2019 6

Learn Arabic |Arabic reportage in Ghana with subtitles for any language|تعلم العربية |Documentary

Learn Arabic |Arabic reportage in Ghana with subtitles for any language|تعلم العربية |Documentary


This is “Aguak Baluchi”, a suburb of Ghana’s capital Accra The local population gave it another name “Sodom und Amora” The largest e-waste dump gives them employment opportunities It feed them first and then kill them This is one of the most polluted areas of the African continent due to toxins and harmful metals Poisoned morsel What you have there, see.. this is copper bring it .. it works. This is aluminum we can deliver it too Emmanuel Acandiriqui spent his entire childhood in the garbage dump He didn’t learn at school and couldn’t leave this place This work for him is the only source of livelihood I am now fourteen My father brought me here, who immediately left me and left me alone for work He said he would come back sometime and take me to our city. According to Ghanaian laws, Emmanuel has no right to work unless he reaches the age of majority. But no one is watching Even small children, some of whom are orphans, work here and no one takes care of theme Children come to work from early morning Some of them then go to school While the others do not visit it at all. They usually collect iron and sell it to buy some food This work of collecting copper is not very profitable I collect metals to sell them and earn 20 to 40 Ghanaian ((ci di)) daily Emanuel can with this money, which is worth between 3 and 5 dollars eat just one meal a day. United States, Australia, Western Europe and Asia send hundreds of thousands of tons of e-waste to Ghana annually The work in the garbage dump is enough for all here, the raw material collectors and those who serve them Samisa Abou Bakary Rababa is a saleswoman. She works here in the landfill just two weeks. she came from northern Ghana, where there is no work at all My friend, who often came here during the school break, told me about this place. And sells drinks She showed me, once when she came home, how the work is organized here and how to make money I then decided to come here too But after taking school-exams I lived with my grandmother who had no money besides, my parents are very poor and simple farmers Samisa is 18 years old, but she does not have a high school diploma and should continue to study for 2 years I have been dreaming of studying since childhood and finished nine chapters And I want to continue studying so I can go to a special school I want to become a nurse in the future to take care of my parents and my grandmother. We started collecting scrap and debris in 1991 At that time, our number was 15 persons, but now it is between four and five thousand It’s a good job Not only do we process metals, but we supply all of our local companies with iron in increasing amounts over the years. That is why our work is the first in Ghana Rapidium is one hundred thirty-one Strontium two thousand and eighty-seven We are looking for lead and cadmium These two elements affect people’s health The allowable level of lead content in the soil is 400 mg While the level in the samples we take is more than a thousand to two thousand Let’s work at the beginning at that point Then we go back and go to this side In 2010, we conducted studies with the Black Smith Institute and the Ghana Department of Health and we selected 80 people and examined their bladders to assess the level of contamination. The level is really very high If you are not taking medication, are suffering from malnutrition and do not leave this area, you will become ill after a while. If you became ill or were not taking any medications, you would surely die The burning of plastic is harmful because the substances with the highest levels of toxins in the world are released This mixture destroys the body faster and reduces human life As if you drink poison every day Waste disposal company business manager Victor Schafer came to Ghana from Germany The work in the field of waste has shown more good profits than in Europe I work in the field of waste to get compost Because waste in Ghana contains more organic matter than in Europe I am living here for more than forty years and the situation does not change for the better It is tragic We have enough laws but no one wants to implement them There are environmental laws, but everyone does what he wants This is a problem for everyone who lives here Look .. we live and walk and eat here هذا سَيٌّ جداً بالنسبةِ لنا absolutely People are living here and the garbage is getting closer Yes, it approaches every day We are not thinking about ourselves, but about children You should also think about yourself, because if you get sick, you can’t help the kids. All this is very dangerous So we are here to regulate international pressure on the government You should help us because this is totally inappropriate The owners of this plot become rich at the expense of this dump and earn a lot of money every day and without taxes of course

6 Replies to “Learn Arabic |Arabic reportage in Ghana with subtitles for any language|تعلم العربية |Documentary”

  • Der Frieden für Alle says:

    Great work
    Keep going
    ✔✔✔🌹

  • Ananas أناناس says:

    You can activate the YouTube translation option.
    🍍🍍🍍

  • Ananas أناناس says:

    We appreciate your comments. Please subscribe and share your video with friends.

    نُرَحّب بتعليقاتكم. نرجوا الاشتراك بالقناة ومشاركة الفيديو مع الأصدقاء.
    🍍🍍🍍

  • Muhammad Muhtam Amalana says:

    بارك الله فيك

  • Ananas أناناس says:

    Arabic subtitles
    هذه "آغواك بلوشي" احدى ضواحي العاصمة الغانيّة أكرا
    أطلق عليها السُكّان المحليّون تسميةً أخرى هي "سادوم و عامورا"

    إذ تمنَحُهُهُم أكبرُ مزبلةٍ للنفايات الإلكترونية فُرُصَ العمل

    تُطعِمُهُم في البداية ثم تقتُلُهُم

    هذه احدى أكثرِ أراضي القارة الإفريقية تَلَوّثاً بالسمومِ والمعادن الضارّة

    اللُّقمَة المسمومة

    ماذا عندكَ هُناك، أُنظُر.. هذا نُحاس

    هاتِهِ.. يَصلُح

    وهذا ألمنيوم

    يمكِنُنا تسليمه أيضاً

    عمانويل آكانديريكي أمضى طُفُولتهُ كلّها في المزبلة

    ولم يدرس في المدرسة أبداً ولا يستطيعُ تَركَ هذا المكان

    هذا العمل بالنسبة له هو المصدر الوحيد للرزق

    عُمري الآن أربعةَ عشرعاماً

    جاء بي إلى هُنا والدي, الذي غادرَ المكان فوراً وتركني هُنا وحدي للعمل

    قال إنّهُ سيعودُ في وقتٍ ما وسيسطحبني إلى مدينتنا

    وفقاً للقوانين الغانيّة لا يَحِقُّ لِعَمانويل العملُ ما لَم يبلغ سِنَّ الرُّشد

    ولكن لا أحد يُراقب ذلك

    يعملُ هُنا حتّى الأطفال الصّغار والبعضُ منهم أيتام ولا يعتني بهم أحد

    يأتي الأطفال للعمل منذُ الصباح الباكر

    ويذهب البعض منهم بعد ذلك إلى المدرسة

    بينما لا يتردّدُ البعض الآخر إليها اطلاقاً

    يجمعونَ عادةً الحديد ويبيعونهُ لِشراءِ بعض المأكولات

    هذا العمل لجمع النحاس ليس مربحاً كثيراً

    أجمعُ المعادنَ لبيعها وأكسبُ في اليوم ما بين عشرين إلى أربعين من الـ سي دي الغانيّ

    يستطيع عيمانويل بهذه النقود التي تساوي ما بين ٣ إلى ٥ دولارات أن يأكُلَ ولوّ وجبةً واحدة في اليوم

    الولايات المُتّحدة وأستراليا وبُلدان أوروبا االغربيّة وآسيا تُرسِلُ مئاتِ الآلاف من أطنان النفايات الإلكترونية إلى غانا سنوياً

    العملُ في المزبلة يكفي الجميعَ هُنا، من جامعي المواد الخام ومَن يخدِمُهُم

    سميسة أبو بكاري رُبابة بائعة إنّها تعمَلُ هُنا في مَقلَبِ النفايات أسبوعين فقط

    وقد جاءت من شمال غانا حيث لا يوجدُ أيُّ عملٍ على الإطلاق

    حَدَّثَتني عن هذا المكان صديقتي التي كانت كثيراً ما تأتي إلى هُنا خلالَ العُطلةِ المدرسيّة

    وتبيعُ المشروبات

    وبَيَّنَتْ لي ذاتَ مرّة عندما عادَت إلى البيت، كيفَ العمل مُنَظّمٌ هُنا

    وكيف يُمكِنُ كَسْبُ النقود

    وقَرَّرتُ آنذاك أن آتِ إلى هُنا أيضاً

    ولكن بعد تَأدِيَةِ امتحانات المدرسة

    عِشْتُ مع جُدَّتي التي لم يكن لديها نُقود

    كما أنَّ والِدَيَّ فقيرانِ جداً وفلاحان بسيطان

    سميسة في الثامنةَ عشر من عُمرِها لكِنّها لم تَنَلْ بَعد شهادةَ التعليم الثانويّ وعليها أن تَدرُسَ عامَيْنِ آخَرَيْن

    كُنتُ أحلُمُ بالدّراسةِ مُنذُ الطفولة وأنْهَيْتُ تِسعَةَ فُصول

    وأريدُ مُواصَلَةَ الدّراسةِ كَي أتمكّن من الالتحاق بِمَدْرَسةٍ تَخَصُّصِيّة

    أَوَدُّ أن أُصبِحَ مُمَرِّضَةً في المستقبل للعنايةِ بِوالداي وجَدَّتي

    بدأنا بِجَمعِ الخُردةِ والحُطام في عام ١٩٩١

    كانَ عَدَدُنا آنذاك خمسةَ عشر شخصاً أما الآن فما بين أربعة إلى خمسة آلاف

    إنّهُ عملٌ جيد

    إذ نقومُ ليسَ فقط بِمُعالجةِ المعادن بل نُزَوِّدُ كُلَّ شركاتِنا المحليّة بالحديدِ بكمياتٍ تزدادُ بِمَرِّ السنين

    لهذا فإنَّ عملنا هو الأوّلُ في غانا

    الرابيديوم مئةٌ وواحِدٌ وثلاثون

    السترونشيوم ألفان وسبعةٌ وثمانون

    نبحثُ عن الرصاصِ والكاديوم

    هذان العُنصُرانِ يُؤَثِّرانِ في صِحّةِ الناس

    إنَّ المستوى المسموح به لِمُحتوى الرصاص في التربة هو أربعمئةِ ميلي غرام

    بينما يبلُغُ مُستواهُ في العَيِّناتِ التي نأخُذُها أكثرَ من ألفٍ وحتى ألفين

    لِنَعمل في البدايةِ في تِلكَ النُقطة

    ثُمَّ نعودُ ونذهبُ إلى هذهِ الجهة

    أجرَيْنا في عام ٢٠١٠ دراساتٍ مع معهد بلاك سميث ودائرة الصّحّة الغانيّة

    و اخترنا ثمانينَ شخصاً وفحصنا مثاناتِهِم لِتقييمِ مُستوى التّلوّث

    المستوى فعلاً عالٍ جدّاً

    حيثُ أنَّكَ إذا كُنتَ لا تتناول الأدوية وتُعاني من سوءِ التغذية ولا تَتركُ هذهِ المِنطقة فإنَّكَ سَتَمرَضُ بعد فترةٍ مِنَ الوقت

    وإذا مَرِضتَ أو لم تتناول الأدوية فإنَّكَ ستموتُ بالتأكيد

    حَرقُ البلاستيك ضار

    حَرقُ البلاستيك ضار، إذ يَتِمُّ إفراز مواد تحتوي على أعلى نسبةٍ من السمومِ في العالم

    هذا الخليط يُدَمِّرُ الجسم بشكلٍ أسرع ويُقَلِّلُ من حياةِ الإنسان

    وكأنّما تشربُ سُمّاً كُلَّ يوم

    جاءَ مديرُ أعمالِ شركةِ التّحلّصِ من النفايات فيكتور شافر إلى غانا من ألمانيا

    العملُ في مجال النفايات بشَّرَ بِأرباحٍ جيّدة أكثر مما في أوروبا

    أعملُ في مجال النفايات للحصول على السماد منها

    لأن النفايات في غانا تحتوي على مواد عضوية أكثر منها في أوروبا

    أعيشُ هنا منذُ أكثر من أربعين سنة

    ولا يَتَغَيَّرُ الوضعُ هُنا نحو الأحسن

    هو مأساوي

    ولدينا قوانين بما فيهِ الكفاية ولكن لا أحد يريدُ تنفيذها

    هُناكَ قوانينُ خاصّة بالبيئة ولكن كلُّ واحدٍ يعملُ ما يحلو له

    هذه مشكلةٌ لِكُلِّ من يعيشُ هنا

    أنظر .. إننا نعيشُ ونسيرُ ونأكُلُ هُنا

    هذا سَيٌّ جداً بالنسبةِ لنا

    قَطْعَاً

    الناسُ تعيشُ هُنا والمزبلةُ تَزدادُ اقتراباً

    نعم إنها تقترب كل يوم

    إننا لا نُفَكِّرُ في أنفُسِنا بل في الأطفال

    يجبُ التفكيرُ في أنفُسِكُم أيضاً لِأنَّكُم إذا مرضتم لن تستطيعوا مُساعَدةِ الأطفال

    كُلُّ هذا خطيرٌ جدّاً

    لِذا نحنُ هُنا لِتنظيم الضّغوط الدوليّة على السُّلطة

    يجب أن تُساعِدونا لِأنَّ هذا غير مُناسبٍ إطلاقاً

    مالِكوا هذه الأرض يغتنونَ على حسابِ هذه المزبلة ويكسبونَ أموالاً طائِلةً يوميّاً

    وبلا ضرائب بالطبع

  • Status dan Story Kekinian says:

    i hope i can use both arabic and indonesian wubtitle at the same time

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

© Copyright 2019. Amrab Angladeshi. Designed by Space-Themes.com.